Bahasa

الأسرة بين الماضي والحاضر

الأسرة بين الماضي والحاضر
يختلف نظام الأسرة الآن عن نظام الأسرة في الماضي، ولهذا الاختلاف صور كثيرة، منها: اختفاء الأسرة الكبيرة في كثير من المجتمعات. كانت الأسرة الكبيرة تسكن في بيت واحد كبير، يضم جميع أفرادها. اختفت الأسرة الكبيرة، وظهرت الأسرة الصغيرة، التي تضم الزوج والزوجة والولد أو الولدين.
من صور الاختلاف، ضعف العلاقة بين أفراد الأسرة، فقد أصبح الآباء يقضون معظم الوقت في أماكن العمل، ولا يرون أطفالهم إلا قليلا، لأنهم يخرجون في الصباح، ويتركونهم نائمين، ويرجعون في الليل، ويجدونهم نائمين. ومن ناحية أخرى، يغادر الأولاد البيت في الصباح إلى المدرسة، ويرجعون في المساء، فتبقى الأم في البيت وحدها معظم الوقت.

من صور الاختلاف أيضا، خروج بعض النساء من البيت إلى العمل. وكانت المرأة - في الماضي - لا تخرج من بيتها إلا عند الضرورة، أما اليوم، فقد تغادر الزوجة بيتها في الصباح، ولا ترجع إليه إلا في المساء، وعندما ترجع تكون متعبة، فلا تقوم بعمل البيت من نظافة وإعداد للطعام، ولا تجد وقتا لتجلس مع أطفالها أو زوجها، للحديث في أمور الأولاد والبيت


 

Go to top